solitude


الَّذين أُحبُّهم
يغادرونَ بصمت
كسحابِ الربيع
يغادرون خريفاً رمى قُبَّعته وتناثر!
الَّذين أُحبهم
يتركونَ خلفهم
أوراقَ الشَّاي
والخبزَ الساخن
وأحذيةً قديمة،
يتركونَ القناديل
الأقلام
الأرواحَ الطيِّبة،
وأنا أقفُ كعلَمٍ حزين
أعدُّ ظلالهم الرمادية
بين خطِّ الأفق
وشمسٍ تنـزفُ كفلقة برتقالة
أنتظر أن يلتفتوا نحوي برهةً
ليلوِّحوا بأيديهم البيضاء،
أنتظر كثيراً
أن تسقط الشمس
يغيب الأفق ليودِّعهم
أنتظر كثيراً، ولا يفعلون!

How happy is the little stone
That rambles in the road alone,
And doesn’t care about careers,
And exigencies never fears;
Whose coat of elemental brown
A passing universe put on;
And independent as the sun,
Associates or glows alone,
Fulfilling absolute decree
In casual simplicity.
Emily Dickinson (via observando)

قال لي : لالا ، ترويض حذائي يروقني أكثر من ترويض أنثى
قلت له : ماذا لو استمرت العلاقة على ما بها من كذب وادعاء؟ ما الفرق بين ادعائنا تصديق من نحب وادعائنا الحب ؟ أوليس الاثنان نابعان من …
قاطعني قائلا : ليس كل ما يعرف يقال ، تروى قليلا .
مرت فترة صمت قبل أن يسأل : لكن ما السبب وراء كل هذا الانبهار وكل هذه الجاذبية ؟
قلت : إنها الممرات السرية بين ال …
قاطعني مرة أخرى وهو يشعل سيجارة الحشيش : إجاباتك جاهزة دائما .
التزمت الصمت فترة ، وتحاشينا النظر إلى بعضنا .
تذكرت صديقي الشاعر حين حدثني عن حقول ألبانيا الاسمنتية و…
قاطعني للمرة الثالثة : ماذا كنت تقول ؟ الممرات السرية بين ماذا ؟
قلت : بين حقول الاسمنت في ألبانيا ثم سكت ، وهو ينظر إلي منتظرا أن أكمل . صوت طقطقة الحشيش المشتعل شغلني عنه ، أوليست الطقطقة حكرا على البانجو ؟

أماتَ أَبوك؟
ضَلالٌ! أنا لا يموتُ أبي.
ففي البيت منه
روائحُ ربٍّ.. وذكرى نَبي
هُنَا رُكْنُهُ.. تلكَ أشياؤهُ
تَفَتَّقُ عن ألف غُصْنٍ صبي
جريدتُه. تَبْغُهُ. مُتَّكَاهُ
كأنَّ أبي – بَعْدُ – لم يّذْهَبِ
وصحنُ الرمادِ.. وفنجانُهُ
على حالهِ.. بعدُ لم يُشْرَبِ
ونَظَّارتاهُ.. أيسلو الزُجاجُ
عُيُوناً أشفَّ من المغرب؟
بقاياهُ، في الحُجُرات الفِساحِ
بقايا النُسُور على الملعبِ
أجولُ الزوايا عليه، فحيثُ
أمرُّ .. أمرُّ على مُعْشِبِ
أشُدُّ يديه.. أميلُ عليهِ
أُصلِّي على صدرهِ المُتْعَبِ
أبي.. لم يَزلْ بيننا، والحديثُ
حديثُ الكؤوسِ على المَشرَبِ
يسامرنا.. فالدوالي الحُبالى
تَوَالَدُ من ثغرهِ الطَيِّبِ..
أبي خَبَراً كانَ من جَنَّةٍ
ومعنى من الأرْحَبِ الأرْحَبِ..
وعَيْنَا أبي.. ملجأٌ للنجومِ
فهل يذكرُ الشَرْقُ عَيْنَيْ أبي؟
بذاكرة الصيف من والدي
كرومٌ، وذاكرةِ الكوكبِ..
أبي يا أبي .. إنَّ تاريخَ طيبٍ
وراءكَ يمشي، فلا تَعْتَبِ..
على اسْمِكَ نمضي، فمن طّيِّبٍ
شهيِّ المجاني، إلى أطيبِ
حَمَلْتُكَ في صَحْو عَيْنَيَّ.. حتى
تَهيَّأ للناس أنِّي أبي..
أشيلُكَ حتى بنَبْرة صوتي
فكيف ذَهَبْتَ.. ولا زلتَ بي؟
إذا فُلَّةُ الدار أعطَتْ لدينا
ففي البيت ألفُ فمٍ مُذْهَبِ
فَتَحْنَا لتمُّوزَ أبوابَنا
ففي الصيف لا بُدَّ يأتي أبي..

shoshooooo25:

Old Is Gold

شارع المعز - مصر الجميلة <3

كم هي الحياة رائعة بعد الثورة؟
المدينة دار للمسنين
الشارع مضمار سباق
أسئلة مقطوعة الرؤوس ملقاة على جانب الطريق
أرانب تتعثر داخل قبعتي
أفكر أن الحرب ليست عادلة بالضرورة.
نمر ينادي أسد كما في الرسائل المشفرة عبر الراديو،
نمر في صحراء ينادي أسد في مقبرة
الراديو مغلق في ناحية ومعطل في الناحية الأخر.
نمر ينادي أسد.
نمر ينادي أسد.

patientalexa:

الحبّ المثالي يعني أن يحبَّ المرءُ مَنْ بسببه أضحى تعيساً ..